فرنسا تسرق 500 مليار دولار من إفريقيا عبر ميثاق استمرار الاستعمار

فرنسا تسرق 500 مليار دولار من إفريقيا عبر ميثاق استمرار الاستعمار

إن فرنسا لديها الجرأة للنظر في البلدان الأفريقية وتدعوهم بالبلدان الفقيرة
لماذا الدول الأفريقية فقيرة
لأنها تمنح 500 مليار دولار لفرنسا سنة بعد سنة
قررت فرنسا في الخمسينيات والستينيات أن تصبح المستعمرات الفرنسية لأفريقيا مستقلة
على الرغم من أن حكومة باريس قبلت إعلانات استقلالها الرسمية
ودعت الدول الأفريقية إلى التوقيع على ما يسمى باتفاق استمرار الاستعمار
وافقوا على إدخال الفرنسيين العملة الاستعمارية الفرنك الفرنسي
للمستعمرات الفرنسية في أفريقيا
للحفاظ عليها في المدارس الفرنسية والنظام العسكري وتأسيس اللغة الفرنسية كأساسية
الفرنك الفرنسي هو العملة المشتركة لـ 14 دولة أفريقية أعضاء في منطقة الفرنك
هذه العملة التي تشكل عبء على ظهور هذه الدول أنشئت في عام 1945
عندما صادقت فرنسا على اتفاقات بريتون وودز وشرعت في تنفيذ إعلانها الأول
عن التكافؤ إلى صندوق النقد الدولي
كان هذا يسمى تصريح من الفرنسيين لمستعمرات أفريقيا
منذ عام 1961
باريس تسيطر على جميع احتياطيات النقد الأجنبي في بنين
بوركينا فاسو غينيا بيساو كوت ديفوار مالي النيجر السنغال
توغو الكاميرون جمهورية أفريقيا الوسطى تشاد الكونغو غينيا الاستوائية والجابون
هذه البلدان ال 14 مطلوب 85 بالمئة من احتياطياتها
من العملات الأجنبية في بنك فرنسا في باريس
هذه البلدان مجبرة على ضريبة الاستعمار
ضريبة تقوم على فكرة أن هذه الدول
على الرغم من استقلالها مدينون لفرنسا بفوائد فرنسا السابقة
فرنسا لها الكلمة الأولى في أي جديد يتم الكشف عنه من الموارد الطبيعية
على الرغم من أن هذا معروف للبعض ان هناك تحقيق من قبل صحيفة ألمانية
وضعت ملف الرقم السنوي 440 مليار دولار
الذي تجمعه الحكومة الفرنسية من
المستعمرات السابقة كل عام 440 مليار يورو من الضرائب
تعتمد فرنسا على الإيرادات الآتية من إفريقيا
حتى لا تغرق في الاقتصاد
حذر الرئيس السابق جاك شيراك
هناك شيء ما سيكوباتي تقريبًا في علاقة فرنسا بأفريقيا
أن فرنسا مدمنة بشدة على نهب واستغلال أفريقيا منذ زمن العبودية
ثم هناك هذا الافتقار الكامل للإبداع والخيال
الفرنسي للنخبة في التفكير في الماضي والتقاليد
هل تصدقين أن حكومة فرنسا لا تزال قادرة على السيطرة على عدد من الدول الأفريقية من المستعمرات السابقة
لديهم سيطرة كبيرة على كل مستعمراتهم السابقة على وجه التحديد 14 منهم
فقط لإعطائك النقاط البارزة حول ما فعلوه
عندما كانوا يقدمون الاستقلال إذا جاز التعبير إلى مستعمراتهم السابقة
أجبروهم على التوقيع على وثيقة كانوا يسمونها
ميثاق استمرار الاستعمار
عليك أن تفهم أنه بيد واحدة يقولون أننا نعطيك
الاستقلال الذي تبين أنه في الغالب استقلال سياسي
ولكن يجب عليك أيضا التوقيع على هذه الوثيقة
الذي حمل عنوان الجزء الخاص بالاستمرار في الاستعمار
لذلك ستكون مستقلاً ولكن عليك الموافقة على اننا ما زلنا مستعمرين
لذلك قالت دولتان مستحيل على الإطلاق
لن يوقعوا هذين البلدين على الوثيقة من الدولتين مالي غينيا
وماذا فعل الفرنسيون ذهبوا إلى هذين البلدين
أخذوا كل شيء اعتقدوا أنهم جلبوا لهم الاقتصاد
صبوا الخرسانة في أنابيب الصرف الصحي و دمروا الاقتصادين تمامًا
تم ذلك كوسيلة إعلام للدول الأخرى
أنه إذا لم توقعوا على هذه الوثيقة فهذا هو المصير الذي ينتظركم
كيف أثر ذلك سلبا على تلك البلدان الأفريقية
لقد أثر عليهم بشكل رهيب إذا نظرت إليها
تتخلى عن ميثاقك لاستمرار الاستعمار
قالوا إنه من المتوقع أن تودع تلك الدول 85 بالمئة من احتياطيات بنوكهم
في ذلك الوقت مع البنك المركزي الفرنسي
و البنك تحت سيطرة وزير المالية الفرنسي
وهل تريد تلك الدول تطلب بعض هذه الأموال
بسبب تذكر أنه لم يتبق سوى 15 في المائة
من احتياطياتهم ثم سيتعين عليهم تقديم
بيان مالي للدولة
وفي حال الموافقة عليه يمكنهم الحصول إلى ما يصل إلى 20 بالمائة فقط
من كل ما لديهم من الاموال التي أودعت في العام السابق كوديعة بأسعار الفائدة التجارية
الفرق الوحيد الان هو
أن الودائع قد تم تخفيضها بنسبة 85 في المائة إلى ما بين 50 و 60 بالمائة
لكن الدول لا تزال مجبرة
و مطالبة لإيداع احتياطياتهم المصرفية في البنك الفرنسي المركزي
صورة الوضع هو أنك تضع كل ما تجنيه من الأموال مع فرنسا
إذا كنت بحاجة إلى بعض من أموالك تحصل عليه كقرض
بأسعار فائدة تجارية
على الفور لديك قرض من فرنسا لكنك مدين لفرنسا
كان هذا يحدث ولا يزال في هذا اليوم
لذلك فإن 14 دولة مجتمعة تقدم
لفرنسا مال نقدي أكثر من 500 مليار دولار كل سنة
وفرنسا تأخذ هذا المال و تستثمره في اسواقها المالية
تحت الاسم الفرنسي والدول قد تعرف أو لا تعرف العوائد
حاليًا لكل 14 مليار
تخرجه فرنسا من إفريقيا
بحلول الوقت الذي ينتهون فيه من استثمارهم فيها
سوق الأسهم الفرنسية يحققون ما يزيد عن 300 مليار
يجب ان تقوم بالحسابات لترى كم من المال فرنسا تخرج من أفريقيا كل عام
\ومع ذلك فإن فرنسا لديها الجرأة للنظر في البلدان الأفريقية وتسميها دول فقيرة
لماذا الدول الافريقية فقيرة
لانهم يمنحون 500 مليار دولار لفرنسا سنة بعد أخرى
أكثر ما يثيرني حقًا هو كيف يجلس العالم ويشاهد هذه المذبحة التي تحدث في إفريقيا
أين الأمم المتحدة
هذا هو الجسد الذي من المفترض أن ننظر إليه عند أي انتهاكات لحقوق الإنسان
أكد الرأي القائل إنه متواضع
أن ما تفعله فرنسا بأفريقيا هو أكبر انتهاك لحقوق الإنسان
النساء و الأطفال يموتون بعز شبابهم من الجوع و البطالة
عندما نفس البلدان الفقيرة يمنحون فرنسا 700 الى 500 مليار دولار
فهذا ببساطة لا معنى له
ولا أعرف كيف يمكن للعالم أن يجلس
ويشاهد كل هذا يتكشف ولا أحد يقول أي شيء
من غير المقبول أنه خطأ
ونحن ببساطة نطلب من الأصدقاء أن يفعلوا ما هو صحيح
ما هو عدل وما هو عادل للأفارقة

(148)

اشتراك
تنبيه عند
guest
0 تعليقات
تعليق مضمن
اظهار كافة التعليقات