بهذه الطريقة يتم التحريض على المسلمين في فرنسا

بهذه الطريقة يتم التحريض على المسلمين في فرنسا

يمكنني أن أقول لكم انه منذ أسبوع اخترنا أن نطلب من شخص
دفع ثمن شجاعته كثيرا ثمن وصل إلى العنف الجسدي و هو شخص يعلم بلا شك حقيقة الإسلام في فرنسا
نستدعي (ان ماري ديلكومب)
صباح الخير؛ أود قبل البدء في حسم مسالة
الفرق بين الإسلام والإسلام السياسي أكرر ما قاله اليسوعي (هنري بولاد)
الإسلام السياسي هو الإسلام بكل صرامة الإسلاموية في الإسلام مثل الفرخ في البيضة
مثل الشجرة في البذرة
بمعنى آخر في الإسلام يمكن أن يصبح الإسلام إسلاموياً
هناك مشكل سوف نحله
حسنا
حقيقة الإسلام يخبئونها عنك و ممنوع أن يقولوها
لان الإسلام ليس كالمسيحية بل مختلف تماما
الإسلام هو دين القانون و هو شريعة دينية
هذه الشريعة الدينية ترافق الإنسان من المهد إلى اللحد و في جميع جوانب الحياة
كيف نذهب إلى الخلاء كيف نكتب نبرم عقدا كيف نصلى
و المسيحي لا يفهم هذا انه القانون الإسلامي
عندما يصلي المسيحي يقوم بصلاته في سريره قائلا ربي ساعدني أن انجح في امتحاني
و يمكن أن يقوم بعلامة الصليب تاركا يديه تحت الغطاء لكن ليس كما المسلم
المسلم يجب عليه أن يقوم من سريره أن يغسل أن يأخذ سجادة الصلاة المسلم لا يصلي دون قواعد
متى شاء أو كيفما شاء هذا هو الفرق المسلم لا يصوم عندما يحلو له
و لا يحج بداعي الافتخار قطعا لا كل سلوك يخضع لقاعدة
و كل قاعدة هي قاعدة سلوك
اذا المسلمون مقيدون
الحقيقة أن الإسلام ليس فقط العبادات اي أركان الدين
لكن هو أيضا إسلام معاملات
اذا هم يختارون الكذب عليكم لكي لا ينبذوا
يختارون النفي بأن هناك قانون جنائي
المرأة الزانية تعاقب بـ 100 جلدة في القران الكريم
بدون تساهل اذاً القرآن
والنبي صلى الله عليه و سلم أمر برجم المرأة الزانية
زنت امرأة و أتت لترى النبي
و قالت لقد زنيت (قلت بنفي القصة ستصبح رائعة لا إنه ليس كذلك) قالت انتظر مولودا فأجابها النبي ارجعي حتى تلدي بسلام
بعدها رجعت و رجمت
بواسطة حجر متوسط الحجم و الرجم لا يكون في آن واحد
نفس الشيء عندما نذهب للخلاء لا يجب استعمال حجر حاد
هذا يعني إن كل شيء مقنن
المرأة الزانية تجلد
الردة تعاقب بالموت شرب الكحول 80 جلدة السرقة قطع اليد
و في الفقه قطع اليد و الرجل من خلاف
و يمكن للمسلم اختيار الرفض لان الاختيار حق ديني
هل يمكنهم اختيار أن يكونوا كالمسيحيين أبناء إبراهيم
ينادون بالحرية
اسألهم هل المسلمة
يمكن أن تتزوج من غير المسلم
هل المسلم يمكن أن يحوّل ديانته
هل المسلم يمكن أن يكون ملحدا
هل المسلم يمكن له أن يكون شاذا جنسيا
هل يمكن للمسلم أن يكون عازباً
لان العزاب أكثر الناس شراً
الرهبانية ليست من الإسلام في شيء
و الديانة الكاثوليكية هي الرعب و الشناعة
يقولون ثلاث تعتبر سوء معاملة
الخبز تحول إلى جسد المسيح كان هذا أكل لحوم البشر بالنسبة لهم
و شرب النبيذ
اي أن كل شيء مرعب و شنيع
هم مشركون و نجس
اذا الحرية؟ لا توجد
المسلم يرضخ لقواعد
لا يمكن أن نفعل اي شيء ندخل الخلاء بالرجل اليسرى نأكل باليد اليمنى
لا نأكل هكذا كيف ما كان و اي شيء
و هذا دور الفتوى
و مع الإنترنت للأسف اي معتوه يمكنه أن يرد على الأسئلة
لكن لا
المساواة بالطبع لدينا مساواة
المساواة بين المسلمين
المسلم اخو المسلم و ليس أخاً لغير المسلم قطعا لا
لا تتخذوا اليهود أولياء
و أخيرا
خذوا الآية 55 من سورة المائدة
اليهود
((وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللَّهِ مَغْلُولَةٌ ۚ غُلَّتْ أَيْدِيهِمْ)) … اسمعوا جيدا
((وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم
مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا
وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ)) لترى إسرائيل المغزى
بعد ذلك قال
((كُلَّمَا أَوْقَدُوا نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللَّهُ((
و تذكروا كانت هناك فتوى
السيد مالك الشبل (مفكر جزائري) مسلم معتدل كتب : ليست هناك حرب مقدسة في الإسلام
اي انه قال في نهاية المطاف
بطريقة ماهرة أن المسلمون لا يوقدون الحرب و فهِمَ كل من يعرف القرآن ذلك
لأنه طبعا
توجهت إلى إمام مسجد باريس ( علي أبو بكر)
و قلت له كيف تجد أول سورة في القرآن قال هي أب المسيحية (جوهر المسيحية)
أيها المعتوه لنبدأ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين
الرحمن الرحيم إياك نعبد و إياك نستعين
و هنا بدأ التشويق صراط الذين أنعمت عليهم
صراط الذين أنعمت عليهم
غير المغضوب عليهم
ولا الضالين اذا كان لدي تفسير
و قلت أمام الجميع
لا تفهم شيئا لكن فتحت التفسير المعروف لدى المسلمين
من هم الذين انعم الله عليهم وجدت أنهم المسلمون و الأنبياء
و من هم المغضوب عليهم
فتحت التفسير فوجدت أنهم اليهود
و الضالين هم النصارى
هذه هي السورة التي اعتبرتها أب المسيحية إنهم يبشرون يريدون إسلاما مسيحيا
هم يعتقدون في كل ما قيل و يركزون على سورة مريم
مريم التي أنجبت طفلا دون أن تتزوج
((وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا))
و نقول أن المسيحيين هم رهبان لا يعرفون الكبر
عندما تكلمهم عن سورة مريم يقولون رائع لكن هم ضد من؟
ضد اليهود الذين يقولون أن مريم ليست أم الرب
اذا هناك بين المجتمع اليهودي خطر عظيم أعاركه منذ 5 سنوات
خصوصا بسبب مشكل إسرائيل
الأشخاص الدين يحاربون إسرائيل ليسو من القرن 21
بل هم أشخاص امنوا انه في يوم القيامة اليهود سيختبئون
وراء حجر و شجر حيث ينطق هذا الحجر و الشجر قائلا هناك يهودي ورائي اقتله
اذا كيف نبقي عليهم مع شعب في خطر
اذا الإسلام ليس ما يعلموه لكم و ليس ما يقولونه لكم
الإسلام خطير لأنه لا توجد مساواة ليست هناك أخوة و ليست هناك فرصة للنجاة

المتحدثة في الفيديو هي : آن ماري ديلكامبر السيرة الذاتية على الرابط التالي :

https://fr.wikipedia.org/wiki/Anne-Marie_Delcambre

(537)

اشتراك
تنبيه عند
guest
0 تعليقات
تعليق مضمن
اظهار كافة التعليقات