البيان الانقلابي في مالي

البيان الانقلابي في مالي

يوم 18 أغسطس عام 2020 ، عناصر من القوات المسلحة في مالي بدأت التمرد . اقتحم جنود على شاحنات صغيرة قاعدة ساوندياتا العسكرية في بلدة كاتي ، حيث تم تبادل إطلاق النار قبل توزيع الأسلحة من مستودع الأسلحة واعتقال كبار الضباط. شوهدت دبابات وعربات مصفحة في شوارع المدينة ، بالإضافة إلى شاحنات عسكرية متجهة إلى العاصمة باماكو . اعتقل الجنود العديد من المسؤولين الحكوميين بمن فيهم الرئيس إبراهيم بوبكر كيتاالذي استقال وحل الحكومة. هذا هو الانقلاب الثاني في البلاد في أقل من 10 سنوات ، بعد انقلاب2012

(7)